مؤتمر قمة مجموعة الدول السبع في بياريتز (من 24 إلى 26 آب/أغسطس 2019) [fr]

سيعقد مؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات مجموعة السبع بمدينة بياريتز من 24 إلى 26 آب/أغسطس 2019. ويمثل هذا المؤتمر حدثاً أساسياً في فترة الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع التي وضعت مكافحة أوجه انعدام المساواة في محور المناقشات الجارية.

وتضم مجموعة الدول السبع بصيغتها غير الرسمية كلا من فرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وألمانيا، واليابان، وإيطاليا، وكندا والاتحاد الأوروبي. وتتشاطر هذه القوى العظمى التي تمثل 50٪ من الاقتصاد العالمي، قيم الحرية والديمقراطية والطموح المشترك لمعالجة القضايا العالمية الكبرى.

ويجمع مؤتمر قمة بياريتز بصيغته المتجددة، بلداناً شريكة ولا سيما البلدان الأفريقية والجهات الفاعلة الرئيسة من المجتمع المدني من أجل طرح حلول مشتركة، أي حلول فعلية لمكافحة جميع أشكال اللامساواة.

مكافحة أوجه انعدام المساواة أولوية الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع

إنّ مكافحة أوجه انعدام المساواة مسألة تتعلق بالعدالة. وهي كذلك مسألة ملحّة ينبغي إيجاد حلول لها لاستعادة ثقة المواطنين في نظام الحوكمة الدولية.

وقد حددت فرنسا في إطار رئاستها لمجموعة الدول السبع وبغية مكافحة أوجه اللامساواة، خمس أولويات وهي:

  • مكافحة أوجه انعدام المساواة في المصير وذلك من خلال تعزيز المساواة بين الجنسين والانتفاع بالتعليم وبالخدمات الصحية الجيدة؛
  • تقليص أوجه انعدام المساواة البيئية من خلال حماية كوكب الأرض بفضل التمويل المخصص للأنشطة المناخية والانتقال البيئي المنصف الذي يركّز على صون التنوّع البيولوجي والمحيطات؛
  • العمل من أجل إحلال السلام ومكافحة التهديدات الأمنية والإرهابية التي تزعزع أسس مجتمعاتنا،
  • اغتنام الفرص التي يتيحها المجال الرقمي والذكاء الاصطناعي على نحو أخلاقي محوره الانسان؛
  • تجديد الشراكة مع القارة الأفريقية على نحو يتّسم بقدر أكبر من الإنصاف.

مجموعة الدول السبع بصيغة متجددة

وفقاً لما ذكره رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل ماكرون في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 25 أيلول/ سبتمبر 2018 "فإنّ العصر الذي يتسنى فيه لمجموعة من البلدان الثرية أن تقرر وحدها مصير العالم قد بات غابراً".

وبالتالي، تمثّل رئاسة فرنسا لمجموعة الدول السبع فرصةً في عام 2019 لتطوير صيغة المجموعة. فخلال هذا العام، عقد العديد من الوزراء الفرنسيين جلسات عمل مع نظرائهم في مجموعة الدول السبع ودعوا البلدان الشريكة مثل مصر ومالي والمكسيك إلى المشاركة في الأنشطة التي يضطلعون بها.

ودعا رئيس الدولة الجهات التالية إلى المشاركة في مؤتمر قمة مجموعة الدول السبع في بياريتز:

  • أربعة بلدان شريكة ملتزمة في حماية الحريات الديمقراطية وتعزيزها ولها تأثير إقليمي رئيس وهي: جنوب أفريقيا وأستراليا وشيلي والهند؛
  • ستة شركاء من أفريقيا من أجل بناء شراكة على أساس المساواة مع قارة المستقبل: جنوب أفريقيا وبوركينا فاسو ولسنغال ورواندا ومصر ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي السيد موسى فكي؛
  • وجهات فاعلة رئيسة من المجتمع المدني مشاركة في أنشطة الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع.

مجموعة الدول السبع تتحلى بالمسؤولية البيئية وملتزمة بالسعي إلى تحقيق المساواة بين الجنسين

تماشيًا مع الأهداف الأساسية، رغبت الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع في أن تظهر قمة بياريتز والاجتماعات الوزارية التي سبقتها كل من الحاجة إلى مكافحة أوجه انعدام المساواة بين الجنسين والحاجة إلى الحفاظ على البيئة.

وتتمثل هذه الإرادة في:

  • حصول مؤتمر قمة بياريتز والعديد من الاجتماعات الوزارية لمجموعة الدول السبع على شهادة أيزو 20121 (التي تضمن مراعاة الأحداث للتنمية المستدامة)؛
  • وإنشاء علامة "حدث يحترم المساواة بين الجنسين" التي تطبّق على جميع الاجتماعات الوزارية لمجموعة الدول السبع وقمة مؤتمر بياريتز.

Dernière modification : 14/08/2019

Haut de page