مؤتمر قمة الكوكب الواحد، القطاع المالي العام والخاص في خدمة الإجراءات المناخية

يسعى مؤتمر قمة الكوكب الواحد الذي سيُعقد في 12 ديسمبر 2017، بعد مضي عامين تمامًا على اتفاق باريس التاريخي، إلى تقديم أجوبة جديدة وملموسة عن السؤال الآتي : "هل نحن قادرون على توحيد جهودنا للعمل معًا على نحو ملموس من أجل التصدّي للتحديات المناخية؟"

JPEG - 33.4 كيلوبايت
Logo One Planet Summit

نحن كوكب واحد

يُعدّ كوكب الأرض نظامًا بيئيًا فريدًا وهشًا يعيش ويعمل عليه كلّ فرد منا، ويمثل الحفاظ على هذا النظام البيئية أولوية لأنه ليس لدينا خطة ثانية فما من كوكب بديل عن كوكب الأرض.
ولكي نرتقي إلى مستوى مصيرنا المشترك، يتعيّن علينا توحيد جهودنا للعمل معًا على نحو ملموس.
فكيف يمكن للجهات الفاعلة في القطاع المالي العام والخاص الابتكار لدعم كفاحنا المشترك ضد تغير المناخ وتسريع وتيرته؟ هذا هو السؤال الذي سيندرج في كُنه مؤتمر قمة الكوكب الواحد الذي سيُعقد في 12 كانون الأول/ديسمبر 2017.

القطاع المالي العام والخاص في خدمة الإجراءات المناخية

يهدف مؤتمر قمة الكوكب الواحد إلى:
1. العمل على نحو ملموس وجماعي: الحلول متوافرة لكن يجب نشرها على الصعيدين العالمي والمحلي في أقرب وقت ممكن.
2. الابتكار: التحلّي بالإبداع والفطنة من أجل تكييف أنظمتنا مع التغيرات الحتمية وتسريع وتيرة الحد من انبعاثات غازات الدفيئة.
3. التضامن: نحن جميعًا عرضة للتغيرات المناخية، إلا أن تأثيرها سيكون أشدّ وطأة على البعض منا، لذا يجب أن نعمل معًا حرصًا على منفعتنا جميعًا وأن نواكب البلدان والسكان ممن هم بأمسّ الحاجة إلى المساعدة.

سيمثّل مؤتمر القمة منتدى يقدم إجراءات وإعلانات ملموسة وجديدة (الإجراءات المناخية) تلزم جميع الجهات الفاعلة العامة والخاصة.

تشترك كل من فرنسا والأمم المتحدة والبنك الدولي في تنظيم مؤتمر القمة بالشراكة مع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وتحالف وي مين بزنس، والاتفاقية العالمية لرؤساء البلديات من أجل المناخ والطاقة، والمفوضية الأوروبية، وفريق قيادة المدن الأربعين المعني بالمناخ ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي.

للاستزادة : https://www.oneplanetsummit.fr

Dernière modification : 04/12/2017

Haut de page