فيروس كورونا - معلومات بشأن التدابير المتعلّقة بالوصول إلى فرنسا [fr] [fr]

اخر تحيين : يوم 9 سبتمبر 2020
تنطبق التدابير الصحية على جميع المسافرين قبل مغادرة الأراضي الفرنسية وعند الوصول إليها. وتوجد قيود على دخول الأراضي الفرنسية تبعاً للبلد الذي يفيد منه المسافرون.

دخول فرنسا القاريّة

من الضروري لدخول فرنسا القارية ملء وحمل وثيقتين وهما:

  • إفادة التنقل الدولي الاستثنائية لدخول فرنسا القاريّة ويمكن تحميلها عبر موقع وزارة الداخلية (بالفرنسية والإنكليزية). ويجب تقديم هذه الإفادة إلى شركات النقل، قبل استخدام بطاقة السفر، وإلى السُلطات المسؤولة عن مراقبة الحدود ويشمل ذلك الرحلات الجوية والبحرية والبرية بما في ذلك الرحلات عبر القطارات.
  • إقرار مشفوع بالقسم يُفيد بأنك لا تظهر عليك أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وهو مُتضمّن في الوثيقة نفسها.

كما مُددت صلاحية الوثائق التي تُجيز الإقامة في فرنسا، والتي انتهت صلاحيتها في الفترة بين 16 آذار/مارس و15 حزيران/يونيو 2020، لغاية 6 أشهر.

ويجوز أن يُفرض على المسافرين إجراء الحجر الصحي أو وضعهم في العزل عند وصولهم إذا:

  • كانت تظهر عليهم أعراض إصابة بفيروس كورونا عند وصولهم إلى الأراضي الفرنسية؛
  • إذا لم يثبتوا عند وصولهم نتيجة الاختبار البيولوجي للفحص الفيروسي الذي يتعيّن إجراؤه قبل الرحلة بـ 72 ساعة ويفيد بعدم إصابتهم بفيروس كورونا.
  • إذا كانوا يصلون إلى الأراضي القاريّة قادمين من غوادلوب وغيانا ومارتينيك ولا ريونيون ومايوت وسانت بارتيليمي وسانت مارتين وسان-بيير-إي-ميكلون ووواليس وفوتونا وبولينيزيا الفرنسية وكاليدونيا الجديدة والأراضي الفرنسية في المحيط الجنوبي وأنتاركتيكا وكليبرتون.

وندعو المسافرين إلى التصرف بروح المواطنة وحس المسؤولية من أجل تنفيذ الاحتياطات الصحية التي أوصت بها السُلطات.

البلدان التي لا تنطبق عليها أيّ قيود عند الدخول

عند دخول فرنسا القاريّة، لم تعد القيود المتعلّقة بالوقاية من المخاطر المرتبطة بوباء فيروس كورونا تنطبق على الأشخاص القادمين من المنطقة الأوروبيّة، أيّ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأندورا وأيسلندا وليختنشتاين وموناكو والنرويج والمملكة المتحدة وسان مارينو والكرسي الرسولي وسويسرا، أو أحد البلدان التالية، أستراليا وكندا وكوريا الجنوبية وجورجيا واليابان ونيوزيلندا ورواندا وتايلند وتونس وأوروغواي.

وستُحدّث هذه القائمة بانتظام، على الأقل كل 15 يوماً، بالتعاون مع شركائنا الأوروبيين مع مراعاة توصيات مجلس الاتحاد الأوروبي والتغيّرات التي تطرأ على الوضع الصحيّ والعمل بمبدأ المعاملة بالمثل.

البلدان التي تنطبق عليها قيود عند الدخول

يتعيّن على الركّاب المسافرين تقديم إقرار مشفوع بالقسم إلى شركة الطيران قبل الصعود على متن الطائرة يُفيد بعدم وجود أعراض إصابة بمرض فيروس كورونا وبأنهم لم يُخالطوا على حدّ علمهم حالة مُصابة بفيروس كورونا خلال الأربعة عشر يوماً التي سبقت السفر. ويتعيّن عليهم ارتداء قناع واقٍ.

وندعو المسافرين إلى إجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل PCR وتكون نتيجته سلبيّة قبل المغادرة. وستوزّع على المسافرين الذين لم يجروا هذا الاختبار معلومات عند وصولهم إلى الأراضي الوطنية بشأن الظروف التي يجب خلالها تنفيذ حجر صحي مدته 14 يوماً في المنزل الذي يختارونه أو في محل إقامة ملائم عند الاقتضاء، كما يُجرى إطلاعهم بشأن إمكانيات إجراء الاختبارات ميدانياً (أيّ في المطار) وفي فرنسا.

واعتباراً من الأول من آب/أغسطس 2020، بات لزاماً على المسافرين القادمين جواً من بعض البلدان تقديم نتيجة الاختبار البيولوجي للفحص الفيروسي كاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل PCR الذي يجب إجراؤه في خلال أقل من 72 ساعة قبل الرحلة وتكون نتيجته سلبيّة. ومن ثمّ، يقضي مرسوم بأن تقديم هذا المستند:

  • إجباري عند ركوب الطائرة بالنسبة للأشخاص الذين يبلغون من العمر أحد عشر عاماً أو أكثر المتوجّهين إلى فرنسا القاريّة قادمين من البحرين أو الإمارات العربية المتحدة أو الولايات المتحدة الأمريكية أو بنما.
  • سيكون مطلوباً عند الوصول إلى فرنسا بالنسبة للأشخاص الذين يبلغون من العمر أحد عشر عاماً أو أكثر القادمين من جنوب أفريقيا والجزائر والأرجنتين وأرمينيا وبوليفيا والبوسنة والهرسك والبرازيل وشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغينيا الاستوائية والهند وإسرائيل والأراضي الفلسطينية وقيرغيزستان وكوسوفو والكويت ولبنان ومدغشقر وملديف والمكسيك ومولدوفا والجبل الأسود وعمان وبيرو وقطر والجمهورية الدومينيكية وصربيا وتركيا.
    وسيقتضي عدم تقديم هذا المستند إحالة الأشخاص إلى نقطة مراقبة صحيّة في المطار حتى يتسنّى لهم إجراء اختبار PCR. وفي ضوء هذه الأحكام، يُحبّذ بشدة أن يقوم الأشخاص الذين يبلغون من العمر أحد عشر عاماً أو أكثر القادمون من أحد هذه البلدان بإجراء هذا الاختبار الفيروسي في بلدانهم إن أمكنهم ذلك، قبل رحلتهم بـ 72 ساعة كحد أقصى.

للاستزادة يُرجى الاطلاع على موقع وزارة الداخلية الفرنسية

دخول أقاليم ما وراء البحار

تخضع الرقابة الصحيّة عند دخول أقاليم ما وراء البحار إلى تدابير متفاوتة تبعاً للأقاليم.

للاستزادة يُرجى الاطلاع على موقع وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية.

Dernière modification : 11/09/2020

Haut de page