تصريح سفير فرنسا بتونس في 18 أفريل 2019

JPEG


JPEG - 96.8 كيلوبايت
Olivier Poivre d’Arvor, Ambassadeur de France en Tunisie
Image libre de droits


في فترة يتعين على بلدينا مواجهة تحديات متعلقة بالأمن ,في سياق الازمة الليبية، عدد من الادعاءات الغير اللائقة والمعلومات الزائفة غذت جدل سخيفا وعقيما.

و كما ذكرت سفارة فرنسا لدى تونس في بيان صحفي يوم 15 أفريل 2019، تنقل عدد من أفراد الفريق الذي يوفر الحماية لسفيرة فرنسا لدى ليبيا بطرابلس عن طرق البر، يوم الأحد 14 أفريل في اتجاه تونس العاصمة.
التطور السريع للوضع في ليبيا استدعى تنظيم هذا النوع من التنقل في أجال محدودة.
هذا الفريق كان يحمل في هذا الإطار معدات مناسبة لدوره و هو بالتحديد توفير السلامة الشخصية للسفيرة و الأمن المادي للمباني أين كانت تعمل بطرابلس.

لقت حرصت على ان يتم الإعداد لهذا التنقل بالتعاون الوثيق و بكل شفافية مع كافة السلطات التونسية المعنية. وبذلك فقد تم الالتماس رسميا و إعلام كل من وزارة الشؤون الخارجية و وزارة الدفاع الوطني و وزارة الداخلية بصفة انية وعلى مستويات مختلفة.

الإجراءات و عملية مراقبة دخول الفريق و معداته إلى التراب التونسي تمت بحضور عون تابع لسفارة فرنسا لدى تونس و هذا بطبيعة الحال بتوافق الصارم و الدقيق لسيادة الجمهورية التونسية وللأعراف الدبلوماسية السائدة.

عملا بتعهدي لدى السلط التونسية و بموافقهم، سوف يتم ترحيل أجهزة و معدات الفريق إلى فرنسا في الأيام القادمة. أنتهز هذه الفرصة لأعرب عن شكري لشركائنا التونسيين على تعاونهم لضمان حسن سير هذا التنقل. و إني أحي على نطاق أوسع العمل التي تقوم به قوات الأمن وقوات الدفاع التونسية.

أوليفيي بوافر دارفور


لتنزيل شكل ال pdf

PDF - 253.6 كيلوبايت
(PDF - 253.6 كيلوبايت)

Dernière modification : 24/04/2019

Haut de page