الدورة الرابعة لتظاهرة طعم فرنسا/فرنسا الطيبة

تُنظّم تظاهرة "طعم فرنسا/فرنسا الطيبة" بمبادرة من وزارة أوروبا والشؤون الخارجية والطاهي ألان دوكاس.

JPEG

باريس في 2018 - تجنّد تظاهرة "طعم فرنسا/فرنسا الطيبة" سفارات فرنسا في الخارج وطهاة العالم أجمع للسنة الرابعة على التوالي، فهي فعالية فريدة من نوعها في العالم تُقام في خمس قارات وفي أكثر من 150 بلدًا.

وسيقدّم جميع هؤلاء الطهاة وجبات فرنسية في اليوم نفسه، الأربعاء في 21 مارس 2018.
وفي هذه الدورة الرابعة، سيشارك أكثر من ثلاثة آلاف مطعم في هذه التظاهرة، وقد تسجّل حتى الآن 1500 طاهٍ في فرنسا.

وللمرة الأولى ستسلّط هذه التظاهرة الضوء على منطقة نوفيل أكيتان.

JPEG

وأراد آلان دوكاس استغلال هذه التظاهرة لتكريم الطاهي بول بوكوز، ويمكن للطهاة المشاركين بدورة هذا العام أن يُدرجوا في وجباتهم طبقًا من مجموعة الأطباق التي اشتهر بها بول بوكوز أو أن يستوحوا أطباقهم من مطبخه المميز.

"لن يتغيّر مذاق الطبق اللذيذ سواء كان تقليديًا أو مجددًا"
بول بوكوز

رهانٌ اقتصاديٌ للسياحة
شهد عام 2017 ارتفاعًا ملحوظًا في قدرة فرنسا على استقطاب السياح، إذ استقبلت هذا العام زهاء 89 مليون سائح أجنبي (زيادة بنسبة 5 في المئة مقارنة بعام 2016) وسجّلت سنة 2017 رقمًا قياسيًا في عدد السيّاح الوافدين إلى فرنسا.
ويصرّح ثلث السيّاح بأنهم يأتون إلى فرنسا من أجل التمتع بإرث المطبخ الفرنسي، مما جعل فن الأكل الفرنسي ركيزة من ركائز استقطاب فرنسا وعاملًا فاعلًا مساهمًا في الإشعاع الثقافي.

وأصبحت الأراضي الفرنسية، بفضل غنى المطبخ الفرنسي وإدراج "الوجبات التقليدية الفرنسية" في قائمة التراث غير المادي للبشرية لليونسكو وجهة سياحية فريدة من نوعها تقدّم تجارب متنوعة ومتجددة في فن الأكل الفرنسي.

الطهاة الفرنسيون يحشدون جهودهم
وُجّهت دعوة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إلى جميع المطاعم في العالم أجمع، من الموائد الكبيرة إلى المطاعم الصغيرة الراقية لتقديم ترشيحها عبر الموقع: www.goodfrance.com، واقتراح وجبة تلقي الضوء على المطبخ الفرنسي التقليدي.

وستوافق لجنة مؤلفة من طهاة دوليين، وبمساندة السفارات، على قائمة المشاركين وستحرص على جودة الوجبات واتساقها.

وسيُكشف عن قائمة المشاركين الرسمية في منتصف شهر شباط/فبراير.
وستشارك جمعية المعهد الفرنسي لفنون الطهي هذا العام بصفتها شريكًا رسميًا لتظاهر طعم فرنسا/فرنسا الطيبة، وستشارك أيضًا جميع المطاعم الراقية التي انتقاها الطهاة المؤسسون لهذه الجمعية. وسيجسّد كلّ مطعم منها حركية مشتركة وسيحمل لواء إشعاع فن الأكل الفرنسي في جميع أنحاء العالم.

تسليط الضوء على منطقة فرنسية
رغبت تظاهرة "طعم فرنسا/فرنسا الطيبة" في عام 2018 تسليط الضوء على منطقة نوفيل أكيتين الفرنسية، التي تشتهر بالأنبذة الفرنسية الفاخرة ولا سيّما بالنبيذ من صنف بوردو المعروف عالميًا والتي تمتاز بفن الطبخ وصناعة الأنبذة.

وسيُسلّط الضوء على منتجات منطقة نوفيل أكيتين في الوجبات التي ستُعدّها مجموعة من المطاعم في فرنسا وفي الخارج.

تظاهرة "طعم فرنسا/فرنسا الطيبة" لعام 2018
وبغية إبراز تميّز فن الأكل الفرنسي في فرنسا وخارجها، تندرج ثلاثة مواعيد أساسية في إطار تظاهرة "طعم فرنسا/فرنسا الطيبة" في خطة العمل التي اقترحتها الدولة في عام 2018:

في 21 مارس، سيحتفل أكثر من ثلاثة آلاف طاه و150 سفارة فرنسية في القارات الخمس بحيوية المطبخ الفرنسي.

للمرة الأولى في حزيران/يونيو المقبل، ستجتمع الجهات الفاعلة الدولية الأساسية في هذا المجال في منتدى دولي يخصص لفن الأكل في باريس.

تظاهرة "طعم فرنسا/فرنسا الطيبة" لعام 2018بتونس

جديد هذا العام، تطلق سفارة فرنسا مسابقة "طعم فرنسا/نكهات تونس 2018"، بالتوازي مع التظاهرة الدولية "طعم فرنسا".

لذلك، نشر المشاركون على صفحة الفايسبوك الخاصة بحدث "طعم فرنسا، نكهات تونس" مقطع فيديو قصير (أقلّ من 3 دقائق) و/أو صور مصحوبة بوصف شامل يقدّم وصفة أو وصفات فرنسية منجزة من خلال إستعمال المنتجات المحلية التونسية. المشاركون مدعوون للتنافس في واحدة أو أكثر من الأصناف الثلاث التالية : المفتحات، الأطباق الرئيسة او التحلية.

تم اختيار المتسابقين النهائيين للمشاركة في النهائي الكبير الذي سيقام يوم 19 مارس في مقر إقامة السفير الفرنسي بالمرسى ، وبالتالي الحصول على لقب أفضل مفتحة/طبق رئيسي/تحلية "طعم فرنسا/نكهات تونس 2018".

من هنا إلى 21 مارس 2018، سوف تضاعف سفارة فرنسا بتونس أنشطة التواصل لتشجيع المطاعم المشاركة في مسابقة "طعم فرنسا/نكهات تونس 2018".

Dernière modification : 13/03/2018

Haut de page