الدرك والشرطة : إدارة التعاون الدولي

تضم مصلحة الأمن الداخلي بتونس ملحق الأمن الداخلي، عقيد الشرطة فيليب أوت، وضابط إتصال، قائد الشرطة أوليفي روسو.
العنوان : 2، ساحة الإستقلال – 1000 تونس
الهاتف : 142 105 71 (216 00)
الفاكس : 194 105 71 (216 00)

عقيد الشرطة فيليب أوت
ملحق الأمن الداخلي
قائد الشرطة أوليفي روسو
ضابط إتصال

مهام مصلحة الأمن الداخلي بتونس

كمستشار السفير في كل المسائل الخاصة بالأمن الداخلي وكذلك المسائل التابعة لمصالح وزارة الداخلية، ينشط ملحق الأمن الداخلي وينسق التعاون الثنائي في مجال الأمن والحوكمة وكذلك التعاون المتعدد الأطراف، خاصة من الجانب الفني، العملياتي والمؤسساتي.
يتمتع ملحق الأمن الداخلي بالصفة الدبلوماسية وينفذ التعاون الذي يحدده وزير الداخلية، بالتناسق مع التوجهات العامة لسياستنا الخارجية. كمخاطب مميز بالنسبة لسلطات الشرطة والدرك المحلية، يمثل ملحق الأمن الداخلي في خطته بالخارج وزارة الداخلية في مجملها. وهو يقترح وينفذ برامج تعاون و يشارك في مهمة مساعدة الجالية الفرنسية المقيمة بتونس كما يساهم، من خلال عمله، في الأمن الداخلي لفرنسا.
لممارسة صلاحياته، يمكن لملحق الأمن الداخلي ان يلجأ إلى خدمات (مساعدة) ملحق مساعد أو ضباط اتصال أو خبراء فنيون دوليون أو متعاونون من الشرطة والدرك الوطني ويتولى تنشيط وتنسيق أعمالهم.
بحكم مهامها، تقوم مصلحة الأمن الداخلي بتطوير تبادل المعلومات الميدانية مع شرطة بلد الإقامة، خاصة في ما يتعلق بالإجرام العالمي (الهجرة غير الشرعية، الجريمة المنظمة، الإرهاب، تجارة المخدرات والأسلحة والبشر...). كما تمثل حلقة أساسية في تنفيذ مذكرات التوقيف الأوروبية. وتشارك مصلحة الأمن الداخلي في مرافقة الإنابات الدولية وتساعد على تشجيع الصناعة الفرنسية في مجال الأجهزة والمعدات الأمنية كما تشارك في مهمة مساعدة الجالية الفرنسية المقيمة بتونس. بفضل عملها اليومي أو في ما يخص تحضير إتفاقيات التعاون الثنائي أو متعدد الأطراف، تساهم مصلحة الأمن الداخلي مباشرة في الأمن الداخلي لفرنسا.

JPEG - 56.9 كيلوبايت
Réseau des services de sécurité intérieure dans le monde

إدارة التعاون الدولي

تمثل إدارة التعاون الدولي التي تم إنشاؤها يوم 1 سبتمبر 2010 إدارة مشتركة للشرطة والدرك الوطني. وهي تضم رجال الشرطة والدرك وتطبق الاستراتيجية الدولية لوزارة الداخلية. كما تنفذ السياسة الخارجية الفرنسية في المجالات التابعة لوزارة الداخلية.
بحضورهم في البلدان التي عينوا فيها، يؤمن هؤلاء الشرطيون ورجال الدرك شبكة تعاون بوليسي فريدة من نوعها في العالم، سواء تعلق الأمر بعدد المراكز أو بمجال العمل الواسع الذي تغطيه.
بالعمل على تطوير التعاون بين فرنسا والبلدان التي عينوا فيها، يتولى العسكريون والموظفون الفرنسيون التابعون لإدارة التعاون الدولي حماية المواطنين الفرنسيين المغتربين وكذلك المصالح الفرنسية. تهدف أعمالهم بصفة أولية إلى تعزيز أمن فرنسا الداخلي.

إجابة دولية لتحديات متعددة في عالم متغير}}

لمجابهة التهديدات المختلفة خارج حدودنا بأكثر نجاعة، كالإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للقارات وتجارة المخدرات أو الأسلحة ومقاومة الهجرة غير الشرعية أو جرائم الإنترنيت، يجب تعزيز التعاون بين الدول. لحسن إدارة التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف، يمكن لفرنسا أن تعتمد على شبكة مصالح الأمن الداخلي المنتشرة في 78 سفارة. تغطي هذه الشبكة التي تضم 300 شرطي ورجل أمن 153 دولة. وتتكون من ملحقي الأمن الداخلي، من مساعيهم، من ضباط الإتصال، من مساعدين، من معاونين أو كذلك من خبراء فنيين دوليين
.

مهمة تنسيق وتنشيط}}

تنشط إدارة التعاون الدولي وتنسق التعاون الفني والمؤسساتي والعملياتي (ميداني) للشرطة والدرك الوطني، باستثناء المسائل التابعة حصريا إلى أجهزة المخابرات. كما تتولى تنفيذ التعاون الفني لوزارة الداخلية، خاصة لفائدة الأمانة العامة والإدارة العامة للأمن المدني والإدارة العامة للأجانب بفرنسا والإدارة العامة للجماعات المحلية ومندوبية الأمن وحركة المرور. لتأدية هذه المهام، ترتكز إدارة التعاون الدولي على سلم محوري وعلى مصالح لامركزية بالخارج أو مصالح الأمن الداخلي.

JPEG

البحث عن التناسق و النجاعة}}

يسمح إنشاء إدارة التعاون الدولي بتقليص النفقات وبتحسين الفعالية بتجميع الفاعليين الأساسيين للتعاون الدولي البوليسي حول هيكل واحد.
التعاون الفرنسي التونسي في مجال الأمن الداخلي
بعض أمثلة التعاون الموضوعة تحت مسؤولية مصلحة الأمن الداخلي بتونس :
* الحماية المدنية: مواصلة تعاون هيكلي قوي: سوف تجدون أدناه رابط لمشاهدة ملخص مقتضب لعمل فرنسا في تونس في مجال الحماية المدنية:

* هبات مادية لتعصير خدمات الحالة المدنية التونسية
* التدريب في مجال تدخل الشرطة وإجراءات التحقيق وتزوير الوثائق والإدارة الديمقراطية للحشود في مجال المحافظة على النظام والشرطة الفنية والعلمية، الخ.

Dernière modification : 06/03/2017

Haut de page