الجالية الفرنسية بتونس

خصائص الجالية الفرنسية بتونس

تقدر الجالية الفرنسية ب30000 شخص اكثر من 22200 منهم مسجلون بدفاتر القنصلية العامة إلى حدود 31 ديسمبر 2015 (مقابل 20700 سنة 2011)

يتعلق الأمر بجالية أفرادها مقيمون بشكل دائم في البلاد و67% يحملون الجنسية المزدوجة. تتجاوز هذه النسبة 76% بين القصر الذين يمثلون 31% من الجالية الفرنسية.

تنعكس حيوية هذه الجالية في مجال الأحوال المدنية. ففي سنة 2016، منحت القنصلية العامة 1709 شهادة قدرة على الزواج وسجلت 227 حالة حصول على الجنسية الفرنسية عن طريق الزواج.

يئم أكثر من 3500 طفل فرنسي المدارس الفرنسية التسع (بإدارة مشتركة مع وكالة التعليم الفرنسي بالخارج) ببنزرت وتونس ونابل. يخفف برنامج للمنح الدراسية يستفيد منه 1130 من هؤلاء الأطفال الأعباء المالية للأسر.

وصول المتقاعدين الفرنسيين في تونس هو ظاهرة بارزة لم تنقطع بعد أحداث 2011 : فهم يستقرون أساسا في المدن الساحلية أو في جزيرة جربة.

16913 ناخب مسجلون في القائمة الإنتخابية القنصلية بتونس وسوف يشاركون سنة 2017 في الانتخابات الرئاسية و، للمرة الثانية، في إنتخاب نواب الفرنسيين خارج فرنسا (الدائرة التاسعة)، بفضل مكاتب الإقتراع الاثني عشر الموزعة في البلاد

أين يعيش فرنسيو تونس ؟

يعيش 35% من أفراد الجالية الفرنسية بولاية تونس و69% منهم بإقليم تونس الكبرى.
أقل من ربع أفراد الجالية الفرنسية مستقرون بالشريط الساحلي المنحدر نحو الجنوب وهم متمركزون في سوسة، نابل، المنستير وصفاقس. يعيش أكثر من 4% من أفراد الجالية ببنزرت. أما البقية، فهم موزعون في ولايات الوسط والجنوب والشمال الغربي.

تساهم الرحلات القنصلية المنتظمة في صفاقس وجربة بالخصوص وكذلك نشاط القناصل الفخريين ال5 في تعزيز روابط القرب مع الفرنسيين المستقرين بتلك المناطق.

جالية متنامية في كل صيف

بصرف النظر عن الجالية الفرنسية المقيمة وفي الأوقات العادية، فإن تدفق السياح الفرنسين نحو تونس يكتسي أهمية خاصة، مع إرتفاع في فصل الصيف بمئات الآلاف من الأشخاص (500000 فرنسي زاروا تونس سنة 2015)

يجدر إضافة ال420000 من حاملي الجنسية الفرنسية والتونسية والمقيمون بفرنسا. فالكثير منهم يعود لبلده الأصلي خلال فصل الصيف، وكذلك ما يقارب ال200000 تونسي حامل لبطاقة الإقامة في فرنسا

Dernière modification : 12/04/2017

Haut de page