استراتيجية فرنسا الدولية الرقمية

أصبح العالم الرقمي رهانًا رئيسًا لسياسة فرنسا الخارجية ولعمل الحكومة ككل.
وتمثل استراتيجية فرنسا الدولية الرقمية التي قدّمها وزير أوروبا والشؤون الخارجية في 15 ديسمبر 2017، الإطار المرجعي وخارطة الطريق الدبلوماسية للسنوات المقبلة.
وهي تتمركز حول ثلاثة محاور رئيسة: الحوكمة والاقتصاد والأمن.

JPEG

أجريت مشاورة عامة بشأن هذه الاستراتيجية من أجل جمع آراء مواطنينا. وبالفعل، يقتضي العالم الرقمي دبلوماسية متجددة قادرة على إجراء حوار بين السلطة العامة والجهات الفاعلة في القطاع الخاص وعالم البحوث وأعضاء المجتمع المدني

1. تعزيز عالم رقمي منفتح ومتنوع وموثوق به

ينبغي لحوكمة الإنترنت أي تعريف القواعد التي تحكم هذه الشبكة كنظام عالمي وتنفيذها، أن تهدف إلى الحفاظ على طابع الانفتاح والتنوع الذي يتسم به الإنترنت وفي الوقت نفسه تعزيز الثقة في استخدامه.

وقد اعترفت فرنسا منذ أمد بعيد بفائدة المقاربة التي تشمل جهات فاعلة عدة، بما في ذلك الدول والقطاع الخاص والمجتمعات المدنية. وقد أعربت عن دعمها لآليات الحوكمة التي تشارك فيها بنشاط. أما المحاور الرئيسة فهي:
-الحفاظ على بيئة رقمية دولية منفتحة
-دعم وصول الجميع إلى عالم رقمي متنوع
- تعزيز الثقة في استخدام الإنترنت

2. تعزيز الإنترنت الأوروبي على أساس التوازن بين الحريات العامة والنمو والأمن في العالم الرقمي

يندرج النموذج الرقمي الذي ترغب فرنسا في ترويجه في إطار أوروبي، لأن الاتحاد الأوروبي وحده سيكون قادرا على تجسيد هذه الرؤية وتحقيقها على المستوى الدولي. أما المحاور الرئيسة فهي:
-ضمان فعالية حماية الحقوق
-تعزيز النظام البيئي الرقمي الأوروبي
- تعزيز الأمن والاستقلال الاستراتيجي الأوروبيين في العالم الرقمي

3. تعزيز تأثير فرنسا والجهات الفاعلة الفرنسية وجاذبيتهما وأمنهما في العالم الرقمي
يمثل العالم الرقمي فرصة جديدة لفرنسا للتطور والنمو والتشارك.
من الضروري مواصلة الإجراءات الأساسية القائمة سواء من خلال التحول الرقمي للدولة أو على صعيد السياسة الاقتصادية.
وتهدف هذه السياسة إلى جعل فرنسا جمهورية رقمية. أما المحاور الرئيسة فهي:
-  جعل فرنسا مركز امتياز في العالم الرقمي
-  ضمان أمن فرنسا واستقلالها الاستراتيجي في العالم الرقمي
عالم رقمي حيث تُضمن استقلالية فرنسا وتكون جهاتها الفاعلة الاقتصادية قادرة على المنافسة وتُحفظ حقوقها. هذا هو المسار الذي تقترحه استراتيجية فرنسا الدولية الرقمية
.

Dernière modification : 05/01/2018

Haut de page