أمن الفضاء الإلكتروني : نداء باريس من أجل الثقة والأمن في الفضاء الإلكتروني في 12 نوفمبر 2018

استهلّ رئيس الجمهورية السيد إيمانويل ماكرون نداء باريس من أجل الثقة والأمن في الفضاء الإلكتروني في خلال اجتماع منتدى حوكمة الإنترنت الذي أقيم في منظمة اليونسكو يوم 12 نوفمبر. وحظي هذا الإعلان الرفيع المستوى بشأن صياغة مبادئ مشتركة تضمن أمن الفضاء الإلكتروني بدعم العديد من الدول والمنشآت الخاصة ومنظمات المجتمع المدني.

نداء من أجل العمل يدًا واحدةً على مواجهة التهديدات الجديدة

إن الفضاء الإلكتروني الذي بات يحتلّ مكانة بارزة في كُنه وجودنا يتيح العديد من الفرص لكنه يفرض أيضًا تهديدات جديدة، فشيوع جرائم الفضاء الإلكتروني والأنشطة الضارة من شأنه أن يعرّض بياناتنا الشخصية وبعض البنى التحتية الحيوية للخطر.

لذا يجدر بالدول أن تعمل على نحو توافقي وأن تؤازر جهود الشركاء في القطاع الخاص أو في الوسط البحثي أو حتى في المجتمع المدني، وذلك في سبيل فرض احترام حقوق الأشخاص وحمايتها على الإنترنت، كما تفرض احترامها وحمايتها في العالم الواقعي.

وتلتزم جميع الأطراف الداعمة لنداء باريس بالعمل يدًا واحدةً من أجل:

  • تعزيز الوقاية من الأنشطة الضارة على الإنترنت وزيادة القدرة على الصمود في وجهها؛
  • حماية إمكانيات الاستفادة من الإنترنت وسلامته؛
  • التعاون في سبيل الوقاية من محاولات التدخّل في الانتخابات؛
  • العمل معًا على مكافحة انتهاك الملكية الفكرية عبر القنوات الإلكترونية؛
  • منع انتشار البرامج التقنيات الضارة عبر القنوات الإلكترونية؛
  • تعزيز أمن المنتجات والخدمات الرقمية، فضلًا عن سلامة الجميع على الإنترنت؛
  • اتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة الارتزاق الإلكتروني والأعمال الهجومية التي تمارسها الجهات الفاعلة غير التابعة للدولة؛
  • العمل معًا على تعزيز المعايير الدولية الخاصة بالفضاء الإلكتروني.

أسبوع باريس الرقمي: فرصة لتوحيد جهود العديد من الشركاء

يتضمن أسبوع باريس الرقمي ثلاث فعاليات بارزة تتعلق بالمجال الرقمي، وتُقام عقب احتفالات إحياء الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى:

  • فرع "التقنيات الحديثة" في منتدى باريس للسلام، من 11 وحتى 13 تشرين الثاني/نوفمبر في مركز غراند هال دو لا فيليت؛
  • مؤتمر قمة الحكومة والتقانات GovTech المكرّس للتحوّل الرقمي في الدول والديمقراطيات، في 12 تشرين الثاني/نوفمبر في بلدية باريس؛
  • منتدى حوكمة الإنترنت المكرّس لموضوع الثقة على الإنترنت، من 12 وحتى 14 تشرين الثاني/نوفمبر في مقر منظمة اليونسكو.

وفي إطار منتدى باريس للسلام ومن داخل مركز غراند هال دو لا فيليت، عرض وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان رهانات نداء باريس وأهدافه.
ثم استهلّ رئيس الجمهورية السيد إيمانويل ماكرون في وقت لاحق من هذا اليوم نداء باريس، في إطار منتدى حوكمة الإنترنت وبحضور العديد من الجهات الداعمة لهذه المبادرة المتعددة الأطراف.

يمكنكم تنزيل النص الكامل الخاص بنداء باريس من أجل الثقة والأمن في الفضاء الإلكتروني عبر الرابط التالي.
بالإنجليزية

PDF - 221.1 كيلوبايت
Appel de Paris pour la confiance et la sécurité dans le cyberespace
(PDF - 221.1 كيلوبايت)

Dernière modification : 16/11/2018

Haut de page